Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Wednesday, 13th December 2017

تايم : هل تريد زيادة مرتبك؟ إذاً تعلم الألمانية

Posted on 12. Jun, 2014 by in World

تايم الأمريكية – سوسي بوبيك  german-flag

هناك فوائد كثيرة لإتقان اللغات المختلفة، على سبيل المثال : أصدقاء اكثر، سهولة السفر، بالإضافة الى تحسن قدرتك علي إتخاذ القرارات. ولكن ماذا عن إمكانية زيادة العائد المادي؟

طبقاً لبحث أجرته جامعة Warthon ومؤسسة LECG فإن دراسة لغة ثانية مرتبطة بزيادة دخل الفرد بنسبة تصل الى 2%.

ربما تعتبر تلك زيادة ضعيفة و ربما حتي أقل من الزيادة الضئيلة التي أعطاها إياك مديرك في العمل هذة السنة. و كما يوضح صاحب الدراسة ألبرت سايز في بودكاست حديث له علي Freakonomics، أنه بالنسبة لشخص يحصل علي 30,000 سنويا، تزيد هذه ال2% فقط 600 دولار سنويا. لكن علي الناحية الأخري يوضح روبرت لاين في جريدة الEconomist أن هذه ال2% تشكل قيمة تراكمية و قد تصل قيمة مدخراتك الناتجة عن تعلم لغة ثانية ل70,000 دولار عند التقاعد، و هذا مبلغ لا بأس به.

بالطبح هذه الإحصائيات و الخطوط العريضة لا يمكن الإعتماد عليها وحدها إذا كنت تبحث عن مصدر ثابت للدخل في الحياة العملية. و لكن في بعض الحالات فإن تعلم لغة ثانية او حتى ثالثة من الممكن أن تزيد فرصك في العمل و دخلك المادي.

فعلى سبيل المثال، الترجمة تعتبر من أعلى 5 وظائف نمواً طبقاً لمكتب “ﻻبور” للاحصائيات (Bureau of Labor Statistics), ، هذا مع توقع في زيادة فرص تلك الوظيفة بنسبة 46% بين عامي 2012 و 2022.

و لمن  يحلم بأن يصبح Jason Bourne الواقع، فالعمل بالـCIA يتطلب إتقان أكثر من لغة.

هذا  بالإضافة لأن العاملون بالجيش الامريكي يحصلون على زيادة في رواتبهم تقدر بألف دوﻻر شهريا أو أكثر في حالة إجادتهم لأكثر من لغة.

ويرى Charles Volkert المدير التنفيذي للقسم القانوني بوكالة Robert Half للتوظيف, بأن اتقانك للغات مثل الصينية واليبانية خاصةً يزيد من نسبة الطلب عليك و بالتبعية مرتبك في قطاعي إدارة الأعمال والقانون. وطبقاً لاستطلاع أجراه فريق Volkert للعاملين بكبرى الشركات القانونية، فإن هناك زيادة تقدر بنسبة 42% في الوظائف التي تتطلب ان يجيد المتقدم لها لغة ثانية.

يقول Volkert أنه مع قلة عدد المرشحين المؤهلين فإن هناك زيادة في الطلب على المحترفين ممن يجيدون اللغات الآسيوية بالأخص في شركات السيارات و التكنولوجيا العالمية.

قد يشكل تعلم أبجدية لغة جديدة شيئا صعبا بعض الشئ، و لكن هناك أخبار جيدة. فطبقاً لدراسة Saiz، فإن نسبة العائد المادي التي ترجع من تعلم اللغة الالمانية تقف عند 4% و هي نسبة  أعلى من المتوسط.

و قبل أن تلزم نفسك بالإلتحاق بكورس لغة غالي الثمن، يمكنك تجربة احدي البرامج التي تعلمك مبادئ اللغة بغير مقابل.

فعلى سبيل المثال Duolingo يبدأ بتعليمك كيفية قراءة وكتابة ونطق عبارات بسيطة مثل “Ich bin ein Junge” ثم يتدرج مستوى الصعوبة على مدار مدة تعلمك، كما أنه يعطيك فرصة التنافس مع اصدقائك على الفيسبوك.

الخطوة التالية ربما تكون تجربة احدي الكورسات المجانية التي توصي بها BBC. و بعد ذلك ربما يمكنك الإلتحاق بBerlitz أو شراء تذاكر السفر.

كطالب في الجامعة الألمانية حيث تعتبر أول أربع كورسات للغة الألمانية متطلب أساسي لتخرجك، هل تعتقد أنك قد استفدت بالشكل الكافي من هذه الكورسات؟ و هل تنتوي استكمال كورسات اللغة الألمانية الإختيارية بعد المستوي الرابع؟

شاركونا آرائكم و تعليقاتكم.

Tags: ,


Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

 
 

 

Email