Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Sunday, 22nd October 2017

نص رسالة والد “يارا” لإتحاد الطلاب

Posted on 16. Mar, 2015 by in News

أرسل الأستاذ طارق حسين نجم  رسالة اليوم علي الصفحة الرسمية لاتحاد الطلاب. والأستاذ طارق هو والد “يارا” رحمها الله، الطالبة التي لاقت مصرعها بجراج الجامعة إثر صدمها من قبل إحدي أوتوبيسات الجامعة. و علي إثر الحادثة قرر الطلاب الإعتصام حتي تنفيذ مطالبهم التي أبرزها تطوير معايير السلامة بالجراج و محاسبة المسئولين عن الحادثة. وقد قمنا بالتأكد من إحدي أقاربها بأن البروفايل الذي أرسل الرسالة هو بالفعل لوالد يارا.
نص الرسالة : 

أبنائی و بناتی الأعزاء

السلام عليكم

انا طارق نجم والد زميلتكم يارا طارق عليها رحمة الله.10408525_1139637876063098_6870021564224539532_n

أولا احب ان احييكم و أشكركم علی شعوركم النبيل و وقوفكم بجانبنا فی مصابنا الأليم بدءا من مرافقتها للمستشفی و تواصلكم معنا فی الخارج و كذلك صلواتكم عليها وعزاءكم لنا .. الأمر الذی خفف من ألامنا و أحزاننا.

تابعت خلال الأيام السابقة تداعيات حزنكم علی وفاة زميلتكم بهذه الطريقة من اعتصامات وخلافه .. و احب ان انقل أليكم الاتی:

لقد تابعت متابعة دقيقة مع النيابة مجريات التحقيق و تبين لی ان النيابة علی علم دقيق بكل الملابسات و حدود مسؤولية كل الاطراف واطمأنكم انه لن يفلت مخطئ من العقاب … و كذلك فقد بدات عن طريق محامی باتخاذ الخطوات اللازمة ضد الجامعة وادارتها لمسؤوليتهم الضمنية لما حدث لابنتی .. و كذلك فقد علمت انه بناء علی ما تم الاتفاق عليه مع الجامعة فانها سوف تقوم بتجهيز كل ما يلزم من عناصر الامن و السلامة فی مواقف الباصات.

و بناء عليه و حيث ان الاجراءات القانونية تسير فی الطريق الذی يضمن الحقوق و حيث ان الجامعة قد قررت الاستجابة لكل ما يلزم لتامين سلامة الطلبة .. فان ارجو منكم الاتی:

التوقف عن الاعتصام و العودة الی الوضع الطبيعی حتی لا تضروا بتحصيلكم العلمی و الذی هو الهدف الاساسی من دخولكم الجامعة و الذی يتكبد من اجله ابائكم الكثير من مدخراتهم.

و اعلموا ان اخذ الحق صنعة و ان المزيد من الاعتصامات قد يحيل قضيتكم من قضية عادلة شريفة الی ما قد يبدو عكس ذلك و خاصة ان هناك من زملاءكم من يريد مواصلة الدراسة بشكل طبيعی فلا تجبروهم علی غير ما يريدون.

و أخيرا احبائی .. اعلموا انه لا يوجد اكثر منی علی وجه الارض من يريد حق يارا و اصلاح الامر الذی كان السبب فی فقدی لها.

أرجو ان تستجيبوا لطلبی و اعلموا انه لحبی لكم و حرصی علی دراستكم و مستقبلكم فكلكم مثل الحبيبة يارا عندی

و السلام عليكم و رحمة الله.

Tags: ,


Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

 
 

 

Email