Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Wednesday, 17th January 2018

صدمة بعد تأكيد الجامعة تمسكها بالاتحاد الحالي.. و”الثوار” يهددون

Posted on 31. Aug, 2012 by , , , and in News, عربي

مقالات متعلقة:

– حوار: رئيس اتحاد الطلبة الجديد: الانتخابات التي جئنا من خلالها شرعية
– Oct. 24th, 2011: The Student Union will not support or participate in this year’s SU elections
– Dec 17th, 2011: The University resumes SU elections with the old bylaws
– March 20th: GUC Board of Trustees Declaration: the SU does not stand alone as an independent body outside the University
– Feb 29th: GUC expels two students and suspends three amid a week of unrest
– Nov. 3rd, 2011: GUC suspends classes and prevents the presence of students for a week

 

The English version of this article  The English version of this article

أكدت الجامعة الألمانية رفضها لاستقالة اتحاد الطلبة معللةً أنها جاءت بلا سبب مقنع وتمت تحت ضغط. وفي لقاء خاص للجريدة، أكدت الدكتورة ليلى مهران أن الجامعة مستعدة لدراسة مقترح اللائحة الجديدة للاتحاد الذي سيتقدم به الاتحاد الحالي، ولن تقبل أي لائحة إلا منه.

وأضافت أن اتحاد الطلبة قائم وفعّال وكان يعمل في الفترة الأخيرة على صياغة اللائحة.

ورداً على سؤالنا حول شرعية اتحاد الطلبة الحالي، قالت أن الجامعة تعترف باتحاد الطلبة الثاني، وتساءلت: “إذا كانت اللائحة التي أتت باتحاد الطلبة لعام 2011 هي نفسها التي أتت باتحاد الطلبة لعام 2012، إذن فلمَ يعتبر البعض أحدهما شرعياً والآخر عكس ذلك؟” مشيرةً إلى تدني نسبة التصويت بشدة في كليهما.

يذكر أنه في شهر مارس الماضي، قدّم اتحاد الطلبة استقالة جماعية “بناءً على رغبة الكثير من الطلاب ولعدم توافر المناخ المناسب للعمل من أجل مصلحة الطلاب،” كما ذكر نص الاستقالة.

استقالة اتحاد الطلبة في مارس 2012

بيان اتحاد الطلبة بخصوص اللائحة في أغسطس 2012

دعوة لنقاش مفتوح حول اللائحة

و من جانب آخر، دعا اتحاد الطلبة جميع الطلاب لحضور مناقشة مفتوحة في العاشرة صباحاً يوم السبت 1 سبتمبر. كما أخبرونا أنهم استخدموا اللائحة التي كتبها فريق إعداد اللائحة في 2011 وأدخلوا عليها بعض التعديلات.

وأوضح محمد حسني – نائب رئيس اتحاد الطلبة – أن اللقاء يهدف إلى توضيح تلك التعديلات، والاستماع إلى آراء و اقتراحات وأسئلة الطلاب.

كما أكد أنه سيتم إجراء استفتاء طلابي على اللائحة في مطلع شهر أكتوبر، قائلاً: “سيتاح للطلاب أن يقرروا إما رفض أو إقرار النسخة النهائية للائحة الجديدة .”

ونبّه حسني إلى أن المناقشة المزمع إقامتها غداً ليس الغرض منها نقاش شرعية اتحاد الطلبة من عدمه، ولكنها تقتصر على الحديث عن تفاصيل لائحة الاتحاد الجديدة المقترحة.

ودعماً لموقفه، أصدر الاتحاد بياناً يحكي فيه انتظارهم لأشهر لمعرفة ما ستؤول إليه الأمور، لكنهم لم يروا أي تقدم لحل مشكلة اللائحة ووجدوا في انتظارهم في بداية العام الجديد “المشاكل والمظاهرات والاعتصامات التي لم تجدي على مدار العامين السابقين،” كما ورد في البيان.

فيديو “النقاش المفتوح” حول اللائحة الذي أقيم يوم 1 سبتمبر 2012

رد الفعل والمعارضة

عقب نشر تلك الأخبار، أصدرت الحركات السياسية بالجامعة بياناً شديد اللهجة يصف الاتحاد الحالي بـ”المعين” و”الفاقد للشرعية”، مطالبةً بقبول استقالة اتحاد الطلبة والاستفتاء على اللائحة التي صيغت في 2011.

وقد وقّع على هذا البيان كل من شباب الإخوان المسلمين بالجامعة الألمانية والاشتراكيون الثوريون وطلاب اليسار وثوار الجامعة الالمانية.

وقد خُتم البيان برسالة تحذيرية إلى الاتحاد الحالي تقول: “خذوا صف الطلاب قبل أن يحرقكم غضبهم مع ما سيحترق.”

بيان “ثوار الألمانية” المشترك

“يفتقر اتحاد الطلبة لعام 2012 للشرعية حيث أنهم لم ينتخبوا وتم تعينهم بناءاً على لائحة سيتم إلغاؤها” هكذا علّق  أحمد حسن، أحد قيادات حركة طلاب اليسار بالجامعة.

وأضاف أنه سيُجرى تنظيم استفتاء بشكل مستقل عن الجامعة على اللائحة التي صيغت في2011 بالتعاون مع باقي الأسر والنوادي الطلابية بالجامعة، مؤكداً أن “شأن اللائحة هو أمر طلابي بحت، فلا يحتاج موافقة من إدارة شؤون الطلبة بالجامعة بخصوصه.”

جدير بالذكر أنه في 17 مارس الماضي , أصدر مجلس أمناء الجامعة بياناً نصّ على أن اتحاد الطلبة ليس بكيان مستقل عن الجامعة، ومؤكداً على أن الجامعة صاحبة الكلمة الأخيرة في إقرار لائحة الاتحاد.

بدأت أزمة لائحة اتحاد الطلبة بالجامعة الألمانية مع تكوين الاتحاد لأول مرة في شهر مارس عام 2011 . وقد تصاعدت تلك الأزمة عدة مرات خلال السنة الماضية، وتسبب في ذلك بصورة رئيسية الخلاف حول من سيكون له الكلمة النهائية في إقرارها، والصلاحيات المنصوص عليها في تلك اللائحة.

 

 

Tags:


Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

 
 

 

Email