Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Sunday, 17th December 2017

كلام ”نردات“.. أوائل الجامعة الألمانية يتحدثون

Posted on 13. Oct, 2013 by and in Features, عربي

Caricature-GUC-Nerds-Talkأوائل الطلبة، أو كما يحلو للبعض أن يسميهم “النردات”، و يطلق عليهم البعض الأخر “الدحاحين”، هم جزء من طلاب جامعتنا، بالرغم من اعتبار البعض لهم كائنات فضائية أو أشخاص خارقة للطبيعة.. مع أنهم في النهاية ربما لا يزيدون في شئ عن غيرهم إلا في العمل و الإهتمام. (أو هكذا يزعمون!)

و بعد ظهور نتيجة أوائل الطلاب  بالجامعة يوم الأربعاء الموافق الثاني من أكتوبر الجاري، حيث تم تعليق الأوراق علي اللوحة الموجودة بمبني الB4، قمنا بهذا التحقيق الذي ركزنا فيه علي حياتهم في الجامعة و أسباب تفوقهم و آراءهم عن أهم المشاكل في الجامعة.

”أهم شئ تنظموا وقتكم بالطريقة الصحيحة بحيث ألا تكون المذاكرة كل حياتكم“، هكذا بدأ أندرو مجدي الحاصل علي المركز الثاني في الترم الرابع بكلية الصيدلة حديثه، مشددا ن المعادلة ليست بالصعبة، و لكن تنظيم الوقت هو الأهم.

و أضاف أندرو: ”إن النجاح ليس فقط في الدراسة بل في الرياضة أو أن يكون لديك أصدقاء.“

و أكد العديد من الأوائل أنهم يقومون بعديد من النشاطات بجانب المذاكرة، و هذا ما أوضحته لنا الطالبة مها صلاح الدين الحاصلة علي المركز الأول بكلية إدارة الأعمال للمعلوماتية في الترم الرابع، مؤكدة أنها رغم تفوقها الدراسي استطاعت أن تكون عضوة في “بداية” و أن تمارس هواياتها.

و أضاف أندرو أيضا بأنه يستمتع بحياته حتي في أوقات الدراسة كلعب الدرامز و التصوير و غيره.

و عند سؤالهم عن ما يفعلون لكي يصبحوا من أوئل الطلاب، أكد معظمهم أن ”من جد وجد“، و هذا ما ذكرته  لنا نهي هشام الحاصلة علي المركز الأول في كلية إدارة الأعمال في الترم الثاني قائلة: ”في الجامعة دي الذي يعمل يجد ثمرة عمله و كل من ذاكر من أصدقائي حصل أيضاً علي مركز في أوائل الطلبة.“

كما  قدم البعض النصائح في المذاكرة، أحدها: ”أهتموا أكثر بالمذاكرة من المراجع و لا تقتصروا علي ما تأخذوه في المحاضرات لأنه حتي إن لم يفيدكم الآن بالقدر الكافي سيفيدكم في المستقبل في رسالة الماجستير أو الدراسات العليا فيجب التعود علي هذا الأمر من الآن“، هذه نصيحة الطالب مصطفي نبيل الحاصل علي المركز الخامس في الترم الرابع في قسم الميكاترونيكس بكلية الهندسة.

أختلف إهتمام الطلاب بالمراجع فمنهم من يستخدمهم كمصدر أساسي للمذاكرة و منهم من يستخدمهم عند الحاجة و عدم فهم جزء معين من المنهج ولكن أكد الجميع علي أهميتها.

أما عن المشاكل في نظام التعليم فتحدثوا عن عدم توفر معامل الكمبيوتر معظم الأوقات، وأشتكى مصطفي نبيل من أن العملي أقل من النظري، بينما أشتكي أندرو مجدي من أن في بعض المواد لا يوجد علاقة بين المحاضرة و التوتوريال.

أما نهى هشام فكان اعتراضها نفس اعتراض العديد من الطلبة منذ فترة الثانوية العامة، و هو إعتماد المناهج علي الحفظ أكثر من الفهم.

و عندما سألناهم عن مستقبلهم، أفادنا معظمهم أنهم ينوون العمل كمعيدين بالجامعة مع إكمال الدراسات العليا و السفر إذا أتيحت لهم الفرصة.

Tags:


Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

 
 

 

Email