Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Thursday, 23rd November 2017

خلطة_بيتا: مشروع النهضة وصل البرازيل

Posted on 20. May, 2013 by in Columns

من حوالي إسبوعين، كان الرئيس محمد مرسي في زيارة للبرازيل.. المهم إنه لم يكن هناك إهتمام من معظم الناس اللي في سني بالزيارة دي، سواء مني أنا أو من غيري، أصل إيه البرازيل يعني؟

صحيت في يوم الصبح على الأهرام، الصفحة الأولى كلها عن الموضوع ده، قلت عادي، الأهرام و بيبالغوا كالعادة، ربما محاولة إنهم يحسسونا كأن فيه أي إنجاز وخلاص.

تاني يوم نفس الكلام إتكرر، الصفحة الأولى كلها عن زيارة الرئيس، والحقيقة في اللحظة دي قررت أفهم إيه حوار البرازيل ده.. فتحت ويكيبيديا وعرفت إن ”الريال البرازيلي“ يوازي  ٣,٥ جنيه مصري، في اللحظة دي فهمت اللي فيها على طول!

بس انا بعد قراءة عن الدولة دي لفترة كده، الحقيقة كنت مندهش.. إيه البرازيل دي يعنى، إيه اللى جعلها دولة قوية كده، ده أنا عمري ما كنت سمعت عنها غير في الكورة!

نشوف تعداد السكان طيب، يمكن يكونوا قليلين جداً وهو ده اللى مساعدهم، مش ٨٠ ولا ٩٠ مليون زي حالتنا.. إتفاجئت أكتر لمّا وجدتهم ١٩٣ مليون نسمة، الله، هي إيه الحكاية؟

قعدت أرجع بالسنين لحد ما إكتشفت إنهم قبل ٢٠٠٣ كانت عملتهم أضعف من الجنيه المصري، وكان عليهم ديون رهيبة لصندوق النقد الدولي..

حاولت أعرف إيه اللي ممكن يكون حصل منذ ٢٠٠٣، يعني بالضبط ١٠ سنوات، لحد ما عرفت إن السنة اللي قبلها على طول كانت بداية فترة الرئيس ”لولا دا سيلفا“ الأولى.

قررت أقرأ عن الحاج ”لولا“ على ويكيبيديا برضه، في الواقع مصدقتش الكلام اللي مكتوب.. فضلت مش مصدق لحد ما ذهبت إلى مكتبة الجامعة (كانت أول مرة الصراحة) وقرأت بنفسي.

لولا دا سيلفا والده ساب والدته وتزوج عليها، ده عندما كان لولا عمره اسبوعين بس.. كان دا سيلفا إذاً زي ما بنقول في مصر ”رجل البيت“، بادئاً عمله كماسح أحذية في الشوارع وهو طفل، ايوة ماسح أحذية!

بعدين لشدة فقر عائلته، وإضطراره للعمل، ترك لولا الدراسة وهو في سنة خمسة ابتدائى، ايوة خمسة ابتدائى!

وبدأ يشتغل بعد كده حاجات كتير، وظائف بتعتبر للأسف فالقاموس المصرى ”عيب وإهانة“، زي ميكانيكي وبائع خضروات وعامل في ورشة وصبي في محطة بنزين.. والله كل الكلام ده حقيقى، مش مجرد قصة بنحكيها للأطفال نديلهم أمل مزيف من خلالها.

وهو عامل إتقطع صباع من يده نتيجة الإهمال، وطبعاً الفساد كان على ودنه هناك و حسني مبارك بتاعهم مكنش مهتم بالشعب، فبالتالي لم يجد دا سيلفا حكومة تعالجه.. و بدأ الكفاح من نقابة العمال وتدرج في المناصب لحد ما أصبح الرئيس الخامس و الثلاثين لدولة البرازيل.. رئيس جمهورية متعلم لحد خامسة ابتدائي، صباعه مقطوع، كان عامل وماسح أحذية.. و بالرغم من كل ده، بعد إنتهاء ولايتين رئاسته كان واحد من أنجح رؤساء البرازيل و أكثرهم شعبية، بل و قيل عنه إنه أنجح سياسي في العالم في عصره.

وقت ما تولى الرئاسة، البلد كانت كلها ديون وفقر وفساد.. بدأ يوفر كل مليم ويحكم بالعدل، لحد ما إتحولت البرازيل في ٨ سنوات فقط من دولة نامية لقوة عظمى بتطالب بالانضمام للبنك الدولى كمورد، و أصبحت بتسلّف الدول التانية بعد ما هي نفسها كانت مديونة بشدة.

طبعاً بعد نهاية مدة دا سيلفا الشعب طالبه بتعديل الدستور و إنه يسمح لنفسه إنه يترشح لمدة ثالثة و لكنه رفض، والشعب إنتخب رئيسة الوزراء فى عهده، ديلما روسيف، ثقةً فيه.

هدفنا من الحكاية دى توضيح إن وضعنا دلوقتي أحسن بكتير من وضع البرازيل قبل ”مشروع النهضة“ بتاع لولا دا سيلفا.. رئيسنا دكتور في الهندسة ما شاء الله، وكان شغال في ناسا طبعاً، و لسه كمان حاصل على دكتوراه من باكستان!  تخيلوا إن الرجل دا سيلفا ده اللي مش متعلم عمل كده في البرازيل اللي كان حالها أسوء مننا حتى،  فما بالكم بقى بالدكتور محمد مرسي!

أبشروا بمشروع النهضة، ما هو بدأت تبان ثماره فعلاً.. صندوق النقد هيوافق يسلفنا إن شاء الله وهتزيد مديونياتنا أضعاف، بس هنسددهم إن شاء الله، من الضرائب اللي هتزيد على الشعب الغلبان، سواء كانت ضرائب فعلاً، أو إرتفاع أسعار، أو إنعدام أمن!

إبعتوا Commentatko أو الافكار اللى تحبّوا نكتبلكوا عنها على الهاشتاج ده : ”#خلطة_بيتا“!

لقراءة عمود الأسبوع الماضي:  مصلحتك أولاً!


يمكنك إرسال إلينا مقال رأي مكون من 3-5 فقرات أو عامود عن طريق comment[at]gucinsider.com أو الرد على مقال مكتوب خلال نفس العنوان.

تنويه: الجريدة غير مسئولة عن دقة ما هو منشور في صفحات الرأي ومشاركات القراء، وهي لا تعبر بالضرورة عن الموقف الرسمي للجريدة.


Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

 
 

 

Email